אקדמיה לשוויון ארגון חברות.ים 
أكاديمية من اجل المساواة منظمة التي تضم أعضاء 

Academia for Equality Members' Organization


info@academia4equality.com

النضال ضد التحرشات الجنسية

الاعتداءات الجنسية والإساءات ليسا موضوعين شخصيين يحدث بين المعتدي والمعتدى عليه، بل تتعلق بنسيج علاقات القوى المتجسدة بعلاقات السلطة التي تُميّز الاكاديمية . الاعتداء الجنسي هو طريقة يتم استغلالها لفرض الخوف والاستغلال، وهي بالذات طريقة "أثبتت فعاليتها" للإساءة للنساء، لابعادهن من مراكز القوى، لخلق علاقات قوى والحفاظ عليها. الاعتداء الجنسي هو ظاهرة سياسية وصمتنا يمكنّها من الحدوث. لذلك هذا الموضوع يعنينا جميعاً- ان كنا نعلم بذلك او حتى ان سمعنا واخترنا عدم التصرف بهذا الخصوص- نتحول بالحقيقة إن رضينا او ابينا، شبكة دعم للمعتدين، تمكنهم بالتالي من الإيذاء في المرات المقبلة. نحن لا نقدر أن نحمّل مسؤولية القضاء على التحرشات و الايذاءات على من تعرضْنَ للتحرش والاعتداء- وواجبنا يتمثّل بالقيام بخطوات عملية من أجل معالجة الموضوع وخلق بيئة آمنة التي تسمح بتقديم الشكاوى ومعالجة الموضوع. بيئة آمنة هي بيئة تُتاحُ فيها امكانية التحدث  عن الاعتداءات الجنسية، ويعلم فيها المتحرشون بأنهم سيدفعون الثمن.

 

يعمل ناشطي وناشطات "الأكاديمية للمساواة" على عدة محاور: مرافقة من تعرضت للاعتداء من خلال مرافقتها أمام المعتدي، ومعاملات مهمة وقانونية اخرى ان اختارت بذلك. تقديم بلاغ للمسؤولة عن معالجة موضوع التحرشات الجنسية ( في المؤسسة المسؤولة) عن معلومات وصلتنا على معتدي ; استشارة والمبادرة بالقيام بنشاط في المجتمع الأكاديمي عند التبليغ عن اعتداء; صياغة توصيات وأوراق موقف لنشاطات ضرورية لتحسين وتصحيح ادارة المؤسسات الأكاديمية في موضوع التحرشات والاعتداءات الجنسية.

في تاريخ 10 آذار 2018 عُقِد مؤتمر في جامعة تل أبيب تحت عنوان" متساويات بين المتساويين": التجول بأمان في الحرم الجامعي، الذي وضعنا بصُلب جدول أعماله النضال ضد التحرشات الجنسية في الحرم الجامعي.
 

كان المؤتمر مفتوحاً للجمهور الواسع وتمت دعوة عدة شخصيات المؤتمنة على منع ومعالجة الاعتداءات الجنسية في مؤسسات التعليم العالي. تكرمنا بحضور مؤسساتي مثير من جامعة تل ابيب مثل عميد الجامعة ، الممثلة المعينة لمنع ومعالجة التحرشات الجنسي، ومستشارة الرئيس لقضايا المساواة الجندرية. كما وتشرفنا بحضور الممثلة عن معالجة ومنع الاعتداءات الجنسية في التخنيون.
 

تكون المؤتمر من ثلاثة اقسام:

في القسم الاول قامت ريبي جيليس، رائدة الطاقم في اكاديمية المساواة بعرض صورة عن الوضع فيما يتعلق بالمضايقات الجنسية في الجامعات. خلال المحاضرة تم عرض معطيات وشرح مُعمق عن الطريقة التي يسبب بها الحديث القانوني والعلاجي لتجميد فكري في ما يتعلق بالمضايقات الجنسية ومعالجتها، وعلى الحاجة للتفكير بشكل سياسي حول قضايا الاعتداءات الجنسية. في إطار المحاضرة تم التشديد على أهمية المجتمع الأكاديمي في إحداث التغيير في الثقافة التنظيمية والتعامل مع الاعتداءات الجنسية فيها.
 

القسم الثاني تكوّن من ندوة حوارية تحت عنوان " أصوات من الميدان" :

قامت طالبات ناشطات بأوساط الطواقم التدريسية النسوية في جامعة تل ابيب بعرض نشاطهن ومطالبهن أمام المسؤولين القائمين على معالجة هذه المواضيع; أما باقي المشاركات فكُنّ أعضاء في طاقم أكاديميون لأجل  المساواة، فتحدثت منال شلبي عن كون الأكاديمية ميكروكوسسموس لعلاقات القوى الجندرية في المجتمع ككل ; أما عدي مورنو، فقد أشارت الى العلاقة بين الترانسفوبيا والاعتداءات الجنسية; بينما تطرقت تمار هاجر ووصفت شكل استجابة المجتمع الاكاديمي للاعتداءات الجنسية فأكدّت على اهمية التضامن مع المعتدى عليهن.

في القسم الاخير اعطيت فرصة الكلام للجميع الحاضرين بصيغة "ميكروفون مفتوح". وبهذا القسم شاركت نساء واشخاص بالتحدث حول مواضيع مهمة لهن\م وللمجتمع الأكاديمي ككل.  شكّل المؤتمر جزءاً مهماً انبثق من مختلف نشاطات طاقم الأكاديمية للمساواة لمنع التحرشات والاعتداءات الجنسية، الذي بدأ في نشاطه قبل ثلاث سنوات. فقد بات بمقدورنا أن نسجل نجاحات لصالحنا، لكن مع كل نجاح جديد نُدركُ تلك المسافة التي يجب علينا بعد أن نسلكها ونمشي بها نحو هدفنا.

  • White Facebook Icon
  • SoundCloud - White Circle
  • White YouTube Icon
  • Twitter - White Circle